تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

tunisiaالجمهورية التونسية
وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة

banner

دورة تكوينية

نظام إدارة سلامة الأغذية حسب المواصفة الدولية إيزو 22000 : 2018

من 16 إلى 18 ديسمبر 2019 بتونس

 

اقرأ المزيد

اليوم العالمي للمواصفات- 14 أكتوبر 2019

2019-10-14

تحتفل مختلف دول العالم، ومن ضمنها تونس تحت إشراف المنظمة العالمية للتقييس (إيزو)، يوم 14 أكتوبر من كل سنة باليوم العالمي للمواصفات، وهو اليوم الذي أقرّ منذ عدة عقود للتأكيد على الدور الهام الذي تضطلع به المواصفات في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية، حيث تمثل إحدى الركائز الأساسية لتنظيم نشاطات المجتمع في مختلف ميادين الحياة اليومية. 

ويتمثل  شعار هذه السنة في:  

"مواصفات الفيديو تخلق مشهدا مفتوحا للعالم"

 

وفي رسالتهم بمناسبة الاحتفال بهذا اليوم العالمي أكد قادة المنظمات الدولية الرئيسية الثلاث للمواصفات القياسية المنظمة العالمية للتقييس (ISO) واللجنة الدولية الكهروتقنية(CEI)  والاتحاد الدولي للاتصالات (ITU)  أنّ الفيديو باعتباره "وسيلة حديثة للتعبير، فقد أحدث ثورة في مجال الترفيه بفضل التطورات التكنولوجية التي غيرت عالمنا، وربط الأصدقاء و العائلات في جميع أنحاء العالم".

وبما أنّ جودة الفيديو عرفت قفزة هائلة في العقود الأخيرة بفضل الابتكار حيث أصبح الفيديو متاحا بشكل أكبر الأمر الذي ساعد الناس في جميع أنحاء العالم على مشاركة قصصهم على شكل صور حية متحركة، فإنّ "هذه المكاسب في كل من التطور التكنولوجي للفيديو وامكانية الوصول اليه مبنية على المواصفات الدولية" حسب رؤساء المنظمات الثلاث.

كما اعتبروا أنّ الفيديو "ساهم في إثراء تجاربنا في مجال الاتصالات وفي امكانية ادخال التحسينات الرئيسية في مجال العناية الطبية والتعليم".

وأضاف القادة الثلاث في رسالتهم انه "تمت مكافأة خوارزميات ضغط الفيديو بجائزتي Emmy Primetime، وهي نتيجة العمل المشترك بين الأجهزة الثلاث ISO وCEI وITU مما يدلّ على الدور الأساسي للمواصفات في تمكين الصناعة في تلبية الطلب المتزايد على مقاطع الفيديو الذي يعدّ أحد تطبيقات النطاق الترددي الأكثر كثافة المعروض على الشبكات العالمية".

ومن مزايا المواصفات الدولية أنها إضافة إلى كونها "تلبي طلب الصناعة لطاقات الضغط القوية، فإنّها تتيح أيضا الانتقال السلس إلى الجيل التالي من تقنية ضغط الفيديو، مما يساعد الصناعة على زيادة العائد على كل موجة من الاستثمار".

واختتم القادة الثلاث رسالتهم بالإقرار بفضل المواصفات المعترف بها و المطبقة في جميع أنحاء العالم، و التي "تمكّن من قراءة الفيديو المشفّر على جهاز تمّ تشفيره بواسطة جهاز آخر بغض النظر عن الجهاز المستخدم و تسهم وفورات الحجم التي تم إنشاؤها بهذه الطريقة في نمو السوق ممّا يمنح المبتكرين الثقة للاستثمار في تطبيقات و خدمات الفيديو الجديدة".

ÉVÉNEMENTS